ثقافة
القراء : 2284

عرض تفصيلي للخبر
رسوم جدارية أثرية بمنطقة تدرارت أكاكوس رسوم جدارية أثرية بمنطقة تدرارت أكاكوس

لجنة للتحقيق في عمليات "تشويه" آثار أكاكوس بالجنوب

أجواء نت : عبده عبد القادر 14 ابريل 2014 - 19:42

قال مدير مكتب الإعلام والتعاون الدولي بمصلحة الآثار "توفيق النايل": إن المصلحة شكلت لجنة للوقوف على الأضرار التي لحقت بآثار منطقة "تدرارت أكاكوس" في جنوب البلاد بعد اعتداءات تعرضت لها الآثار في المنطقة.

وقال "النايل" لأجواء نت اليوم: إن ما حصل في "أكاكوس" هو عمليات "تشويه" تمثلت في قيام بعض المواطنين بنقش أسماء على آثار تعود إلى آلاف السنين "، وهو ما يعتبر بصراحة "جريمة في حق الشعب الليبي، ولا يوجد شيء يمكن أن يبرره" ـ حسب قوله.

وأضاف "النايل" أن مصلحة  مراقبة الآثار في الجنوب أعدت تقريرا حول الأمر وجرى إعلام وزارة الثقافة به، وعلى أساسه شكلت لجنة لزيارة المنطقة والوقوف على الأضرار وتقييمها، ولكن بسب الظروف الأمنية وتوقف الرحلات الداخلية لم تتمكن اللجنة من الانتقال إلى المنطقة.

وأرجع "النايل" سبب الاعتداء على الآثار إلى قلة وعي المواطن بأهمية الموروث الثقافي والإنساني، منبها إلى أن المصلحة تُحضر لحملة توعوية حول أهمية الموروث الثقافي، وذلك بالتعاون مع وزارة الثقافة ومنظمة اليونسكو.

ونبه إلى أن عمليات التخريب والتجريف لا تعاني منها منطقة "تدرارت أكاكوس" فحسب، بل هي ظاهرة تعاني منها المواقع الأثرية في ليبيا، مشددا على أن  مسؤولية الحفاظ على الموروث الثقافي لا تقع على مصلحة الآثار فقط، بل على عاتق الجميع من رئاسة الوزراء وصولا إلى المواطن.

يذكر أنه توجد في منطقة "تدرارت أكاكوس" جنوب البلاد نقوش جدارية تعود إلى اثني عشر ألف سنة، وقد تعرضت في الفترة الأخيرة لعدد من الاعتداءات.

مصدر الصورة: ويكيبيديا

التعليقات

أضف تعليقك علي الخبر