الصحافة
القراء : 3406

عرض تفصيلي للخبر
موقع صحيفة تليغراف البريطانية موقع صحيفة تليغراف البريطانية

وثائق مسربة تتهم بريطانيا بالوقوف وراء مخطط لتقسيم ليبيا

أجواء نت : خاص 22 مايو 2015 - 16:02

نشرت صحيفة التلغراف البريطانية مجموعة وثائق سرية تؤكد اتهام بريطانيا بعمل خدعة في ليبيا من أجل تقسيمها، وذلك عبر خطة وُكل تنفيذها إلى جهاز المخابرات البريطانية MI6.
 
الصحيفة أكدت أن هذه التقارير التي أرسلها صديق مقرب لهيلاري كلينتون وزوجها قد أخذت على محمل الجد، ومع عدم وجود أي صفة سياسية للمرسل فقد أحالتها كلينتون إلى مستشاريها من أجل بحث فحواها .
 
وقد جاء في الرسالة الأولى من هذه الرسائل بتاريخ 8 أبريل 2011 أن الدبلوماسيين البريطانيين وضباط المخابرات يواصلون اتصالاتهم السرية بسيف الإسلام نجل العقيد معمر القذافي لضمان توازن الموقف البريطاني في حال وصلت المعارك بين النظام والثوار إلى طريق مسدود .
 
وادعت الرسالة أن ضباطا من المخابرات البريطانية كانوا يجرون مباحثات مع سيف الإسلام بشأن العلاقة بين بريطانيا وليبيا بعد توليه منصب والده لإجراء مجموعة من الإصلاحات، كما أوضحت أن شكوك الثوار حول الموقف البريطاني تعززت أكثر بعد زيارة موسى كوسا لبريطانيا في شهر مارس عام 2011.
 
كما تضمنت الوثيقة الثانية التي أرسلها في 08 من مارس 2012  تحت عنوان "فرنسا وبريطانيا وراء تفكيك ليبيا"، واتهم فيها المخابرات الفرنسية والبريطانيا بتشجيع المتمردين في الشرق الليبي على إقامة حكم شبه مستقل، والخروج عن سيطرة الحكومة المؤقتة بطرابلس والمجلس الوطني الانتقالي؛ لأنهم كانوا يعتقدون أن السلطة الجديدة لن تكون قادرة على تلبية متطلباتهم في البلاد .
 
هذا وقد أثارت هذه الرسائل موجة من الانتقادات في الولايات المتحدة لوزيرة الخاجية التي كانت تتلقى رسائل من شخص لا يملك أية صفة بوزارتها .

التعليقات

أضف تعليقك علي الخبر