محليات
القراء : 1958

عرض تفصيلي للخبر
الجثة المحترقة الجثة المحترقة

العثور على جثة محترقة واختطاف طفل فلسطيني بسبها

أجواء نت : خاص 9 يونيه 2015 - 17:03

عثرت أجهزة الأمن بسبها مساء الأمس على جثة محترقة لم تعرف هويتها؛ بالقرب من قاعة الشعب عند المدخل الجنوبي للمدينة.
وقال عضو قسم التحقيق بمركز شرطة المدينة حسين الحداد لأجواء نت: إن أجهزة الأمن عاينت السيارة التي وجدت بها الجثة؛ وتبين أنها كانت تحمل براميل وقود سعتها 200 لتر، ولم يستطع رجال الأمن التعرف على القتيل أو على بيانات سيارته، وأوضح أنه تم حفظ الجثة في دار الرحمة بمركز شرطة القرضة لتعرض على الطبيب الشرعي.

واختطفت مجموعة مسلحة طفلا فلسطينيا من أمام منزله بحي الناصرية وسط سبها، واقتادته في سيارة معتمة الزجاج إلى وجهة غير معلومة.
وقال رئيس قسم التحري والضبط بمركز شرطة القرضة يحيى شوايل لأجواء نت: إن والد الطفل شاهد واقعة اختطاف ابنه ولم يستطع اللحاق بالمسلحين؛ الذين أطلقوا عيارات نارية تجاهه لمنعه من تعقبهم، وأكد شوايل أن المختطفين لم يتواصلوا مع ذوي الطفل، مشيرا إلى أنها الحادثة الأولى التي يختطف فيها طفل فلسطيني في المدينة.

وبالقرب من حي الناصرية اندلع حريق بإحدى الورش القريبة من مصنع المكرونة، وأتت النيران على الورشة ومعداتها بالكامل دون وقوع خسائر بشرية.
وقال عضو قسم التحقيق بمركز شرطة المدينة حسين الحداد لأجواء نت، أن التحقيقات الأولية بينت أن الورشة كانت مخزنا للوقود دون اتباع إجراءات الأمن والسلامة، وأضاف أن سيارة من نوع تويوتا كانت تحمل براميل وقود مخزنة احترقت في الورشة؛ الأمر الذي زاد من قوة الحريق، وجرى إطفاء النيران قبيل الليل بعد تدخل جهاز الإطفاء.
ومن جانب آخر اختطفت مجموعة مسلحة مجهولة الهوية مواطنا في حي الطيوري جنوب المدينة، بعد أن اطلقت النار على سيارته.
وقال رئيس قسم التحري والضبط بمركز شرطة القرضة يحيى شوايل: إن المختطف وهو مسعود محمد رمضان، 60 عاما، من سكان منطقة أوباري ونزح إلى سبها مؤخرا بعد اشتباكات أوباري.
وأوضح شوايل أن المسلحين اتصلوا بأهل المواطن المختطف وطلبوا منهم فدية قدرها 4000 د.ل مقابل الإفراج عنه، ولم تتمكن أجهزة الأمن من التوصل إلى هوية هذه المجموعة المسلحة.
وتشهد مدينة سبها اضطرابات أمنية وتزايد معدل الجرائم منذ يناير الماضي.

التعليقات

أضف تعليقك علي الخبر