محليات
القراء : 1636

عرض تفصيلي للخبر
صورة أرشيفية لدورة تدريبية بسبها صورة أرشيفية لدورة تدريبية بسبها

دورة في السلامة الأمنية لغفراء المدارس بسبها

أجواء نت : خاص 17 سبتمبر 2015 - 13:45

نظم مركز السلامة للتدريب صباح اليوم دورة لغفراء المدارس بسبها، تهدف إلى تعليمهم أساليب حماية أنفسهم والتقليل من انعكاس فقدان الأمن على المؤسسات التعليمية.

وتسعى الدورة لتعليم الغفراء أساليب جديدة في الحماية الجسدية وحماية المؤسسات من اعتداءات المسلحين الذين يقتحمون المدارس بقصد السرقة والسطو المسلح.

ويقول المدرب بمركز السلامة ماجد الكباش لأجواء نت: إن الدورة تستمر لثلاثة أيام وقد بلغ عدد الغفراء المتقدمين لها أكثر من سبعة عشر غفيرا من مدارس مختلفة بسبها.

وبحسب الكباش فإن الدورة تدرب الغفراء على استخدامات أمنية للهواتف الذكية، كالتصوير بدون إحداث صوت أو ضوء، وتسجيل المكالمات والمحادثات، كما يتدرب الغفراء على أسرع الطرق للاتصال بالجهات الأمنية المعنية، لتسرع في الحضور إلى المدرسة في حال هجوم مسلحين.

ويضيف أن الدورة تسعى للخروج بتوصيات مقدمة من المركز والغفراء حول الإمكانيات الواجب توفرها لدى الغفير، والتي من أهمها السلاح، وأن لا يكون في المدرسة غفير واحد، وأن تُركب كاميرات المراقبة بشكل علمي حول المدارس.

من جانبه يقول غفير مدرسة القدس للتعليم الأساسي محمد إكدويش لأجواء نت: إن أغلب الغفراء لا يملكون دراية كافية بوسائل التواصل الإلكترونية الحديثة وهذا الأمر يتسبب في بطء إبلاغ السلطات بالاعتداءات المسلحة التي تطال المدارس والمؤسسات التعليمية.

ويضيف إكديويش أن الغفراء يعملون من دون حس أمني مما يجعلهم متساهلين في التعامل مع الغرباء الذين قد يكون بعضهم من المجموعات المسلحة التي تسطو على المدارس، ويرى أن هذه الدورة ستكون بداية جيدة للعام الدراسي في حال تمكنت من تغيير أسلوب معالجة المشاكل الأمنية، بحسب وصفه.

يذكر أن مدارس ومؤسسات تعليمية بسبها تعرضت لعمليات سرقة وتخريب متعمدة على يد جماعات مسلحة مجهولة الهوية على فترات متقطعة من العام الماضي.

التعليقات

أضف تعليقك علي الخبر