تقارير محليات
القراء : 8673

عرض تفصيلي للخبر
جانب من تضرر بعض خطوط شبكة المياه بطبرق جانب من تضرر بعض خطوط شبكة المياه بطبرق

مخاوف من أزمة مياه في طبرق

أجواء نت : خاص 25 مارس 2016 - 22:41

يحذر مسؤولون محليون بمدينة طبرق من أزمة مياه مقبلة على المدينة، لأسباب أبرزها اعتماد المدينة على مصدر وحيد للمياه، وهو محطة تحلية مياه وحيدة أنشئت عام 2000 وتعاني نقصاً في الإمكانيات، كما أنه لم تُجر لها صيانة دورية منذ نحو 12 عامًا.
 
ويقول مدير شركة المياه والصرف الصحي بطبرق طارق الشريف: إن عدم الاهتمام بصيانة محطة تحلية المياه الوحيدة قلل من مستوى إنتاجها عن السابق، مشيرا إلى أنها تنتج حاليا 35 ألف متر مكعب وهو لايكفي لسد حاجات سكان المدينة.
 
مخالفات
 
أضاف الشريف، أن مايزيد الوضع سوءا، تعدي السكان على خط المياه الرئيس الواصل بين محطة التحلية والخزانات الرئيسة، بإقامة وصلات غير قانونية، أدت إلى فقد ما يزيد عن نصف ما تنتجه المحطة من المياه.
 
ويتابع مدير شركة المياه والصرف الصحي بطبرق، أن شبكة مياه المدينة قديمة وتحتاج للصيانة، وتقدر نسبة الفقد فيها إلى ما يقرب من ثلاثة آلاف إلى خمسة آلاف متر مكعب من المياه يوميا.
 
توقف الخزانات
 
بيّن الشريف أن مشكلة تخزين المياه زادت من سوء الوضع، فبعد مشاكل الشبكة توقفت خزانات المياه الرئيسة عن العمل بسبب قِدمها وعدم الاهتمام بصيانتها، مما اضطرهم إلى ضخ المياه مباشرة إلى الشبكة وهو ما يعرّضها إلى مزيد من الأعطال؛ لسرعة وقوة وحرارة المياه المتدفقة من مضخات محطة التحلية.
 
وتعاني المناطق التي لم تصلها شبكة المياه إلى الآن من عدم توفر سيارات كافية، لنقل مياه شركة المياه والصرف الصحي بعد اتساع رقعة المدينة وازدياد السكان، إضافة إلى عدم وجود مولدات كهربائية بديلة لتشغيل المضخات من محطة التحلية إلى الشبكة في حال انقطاع التيار الكهربائي.
 
حلول وبدائل
 
دعا مدير محطة طبرق لتحلية المياه فتح الله النعاس الجهات المسؤولة إلى استكمال مشروعات محطات تحلية مياه إضافية كحل بديل ومنها محطة "أم الشاوش" ومحطة "المرصص"، إضافة إلى محاولة ربط شبكة المياه بالمدينة بخزان مشروع النهر الصناعي بمدينة أجدابيا.
 
واقترح النعاس استجلاب محطات تحلية متنقلة "محطات التناضح العكسي" وتركيبها في أحياء بالمدينة كحل مؤقت، إضافة إلى العمل على تطوير محطة التحلية الحالية لزيادة إنتاجها.
 
ويزداد تهديد نقص المياه في مدينة طبرق، باعتمادها على محطة تحلية المياه الوحيدة، خصوصا بعد تعرّض المحطة في الـ20 من مارس الجاري لضرر جراء إصابتها بأعيرة نارية أدت إلى توقفها عن العمل لأكثر من 36 ساعة.
 
 

 

التعليقات

أضف تعليقك علي الخبر