تقارير سياسية
القراء : 10114

عرض تفصيلي للخبر
المجلس الرئاسي المجلس الرئاسي

هل سيصوّت النواب على منح الثقة لحكومة الوفاق؟

أجواء نت : خاص 10 ابريل 2016 - 21:10

لا تزال حكومة الوفاق الوطني في انتظار منح الثقة لها من قبل مجلس النواب٬ الذي لم يتمكن من عقد جلساته منذ الـ20 من فبراير الماضي؛ لكثرة الخلافات بين الأعضاء وغياب النواب المؤيدين لحكومة الوفاق الوطني.
 
وعقب مطالبة رئيس مجلس النواب عقيلة صالح أعضاء المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني بالحضور إلى طبرق لعرض تشكيلتهم الحكومية٬ اجتمع صالح في العاصمة المصرية القاهرة مع نائبيه من أجل تقريب وجهات النظر المختلفة داخل المجلس بشأن جلسة التصويت على منح الثقة للحكومة.
 
ويصر عقيلة صالح على عدم تمرير الحكومة دون تضمين تعديلات عليها٬ في حين أعلن نائباه إمحمد شعيب وحميد حومة عن جلسة مرتقبة للتصويت على حكومة الوفاق يوم الخميس أو السبت٬ في حال التوصل إلى اتفاق بين المؤيدين لها والمعارضين.
 
تصويت مرتقب
وفي هذا الإطار٬ تباينت الآراء بين عدد من النواب الموقعين على منح الثقة لحكومة الوفاق الوطني والرافضين لها، حول إمكانية عقد جلسة لمجلس النواب للتصويت على منح الثقة للحكومة٬ خلال الأيام المقبلة.
 
وفي هذا الصدد٬ وفي تصريح لأجواء نت٬ تتوقع النائبة مدللة قندة الموقعة على وثيقة تمرير حكومة الوفاق، عقد جلسة مكتملة النصاب في الـ18 من الشهر الجاري٬ مشيرة إلى وصول عدد من النواب الموقعين على وثيقة تمرير الحكومة اليوم الأحد إلى مدينة طبرق.
 
ويتفق مع النائبة قندة النائب علي التكالي وأسمهان بالعون في تفاؤلهما بإمكانية عقد جلسة للتصويت على منح الثقة لحكومة الوفاق٬ وأكدا لأجواء نت٬ قرب الوصول إلى اتفاق بعد انضمام الأعضاء المقاطعين.
 
ويضيف التكالي أن المشاورات بين النواب المؤيدين لحكومة الوفاق الوطني والمعارضين لها٬ ستبدأ غدا الإثنين٬ بعد وصول عدد من النواب الموقعين على وثيقة تمرير الحكومة اليوم إلى طبرق.
 
شروط المعارضين
في المقابل، قال عضو كتلة السيادة الوطنية بمجلس النواب٬ والمعارضة لتمرير حكومة الوفاق عصام الجهاني: إن جلسة التصويت لن تعقد إلا إذا ألغيت المادة الثامنة من الاتفاق السياسي الموقع بالصخيرات المغربية٬ وأجريت بعض التعديلات على المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق.
 
وعلى غرار الجهاني٬ استبعد النائب علي التكبالي في تصريح لأجواء نت٬ التوصل إلى أي اتفاق بين النواب بشأن عقد جلسة للتصويت علي منح الثقة لحكومة الوفاق الوطني٬ مالم تُستبعد بعض الشخصيات الجدلية من المشهد السياسي بالكامل.
 
وتنصّ المادة الثامنة من الاتفاق السياسي على انتقال المناصب السيادية إلى المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق فور توقيع الاتفاق.
 
لقاء رئيس مجلس النواب مع نائبيه في القاهرة لقاء صوري٬ كما جاء في تصريح النائب صالح فحيمة لأجواء نت، مشيرًا إلى أن اللقاء لا علاقة له بالواقع٬ ولا يساهم في الوصول إلى توافق بين الأعضاء لعقد جلسة كاملة النصاب، للتصويت على حكومة الوفاق الوطني.

 

التعليقات

أضف تعليقك علي الخبر