الصحافة
القراء : 3059

عرض تفصيلي للخبر
الرئيس الأمريكي باراك أوباما الرئيس الأمريكي باراك أوباما

أوباما يعد فشل التخطيط لمرحلة بعد القذافي أكبر أخطاءه

أجواء نت : خاص 11 ابريل 2016 - 15:41

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما: إن أكبر خطإ ارتكبه في رئاسته هو فشله في التخطيط الكافي لمرحلة ما بعد الإطاحة بنظام معمر القذافي في ليبيا.

وأضاف أوباما، خلال لقاءه قناة "فوكس نيوز" الأمريكية أمس، أن أكبر أخطائه السياسية هو عدم دراسة عواقب التدخل العسكري في ليبيا عام 2011.

واعترف أوباما بأنه كان مخطئاً في اعتقاده أن ليبيا ستستفيد أكثر من حلفائها في الأمم المتحدة والأوربيين بعد الإطاحة بالقذافي٬ وقال: "عندما أرجع إلى الوراء وأفكر قليلاً فيما حصل٬ أجد كثيرا من الأشياء يمكن انتقادها بسبب أني وثقت في الأوروبيين".

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد انتقد، في مقابلة له مع مجلة
"أتلانتك" في 11 مارس، زعيمي بريطانيا وفرنسا (رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون والرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي)٬ بشأن سياستهما فيما يتعلق بليبيا بعد إسقاط معمر القذافي.

وكان مجلس الأمن الدولي قد أصدر إبان ثورة 17 فبراير عام 2011، القرار رقم 1973، القاضي بفرض عقوبات على نظام القذافي٬ أهمها: فرض حظر جوي فوق ليبيا، وشن هجمات مسلحة على قوات القذافي الجوية٬ لإعاقة حركتها ومنعها من التحليق فوق الأجواء الليبية.

وشاركت في تطبيق قرار مجلس الأمن الدولي دول غربية من أبرزها فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية، في حين امتنعت روسيا والصين عن التصويت على القرار الأممي.

 

التعليقات

أضف تعليقك علي الخبر