محليات
القراء : 2840

عرض تفصيلي للخبر
جثث لمهاجرين غير قانويين على الشاطئ - المركز الإعلامي صبراتة جثث لمهاجرين غير قانويين على الشاطئ - المركز الإعلامي صبراتة

جهود محلية لدفن جثث المهاجرين على شواطئ صبراتة

أجواء نت : خاص 1 يوليو 2016 - 19:48

أطلق ناشطون بمؤسسات المجتمع المدني بصبراتة، الأربعاء الماضي، حملة لدفن جثث المهاجرين غير القانونيين المنتشرة على شواطئ المدينة منذ أسابيع تحت شعار "إكرام الميت دفنه" .

وقال رئيس اتحاد منظمات المجتمع المدني بصبراتة عصام كرير لأجواء نت: إن الحملة تمكنت حتى يوم أمس الخميس من دفن أربعة جثث كانت ملقاة عى شواطئ المدينة، موضحا أن هدف الحملة هو حث سكان المدينة على الإسراع بمعالجة المشكلة لما لها من آثار صحية وبيئية خطرة على المجتمع.

 من جانب آخر، قال عضو مجلس صبراتة البلدي بالقاسم كرير: لقد أنشأنا لجنة للإشراف على دفن الجثث المنتشرة على الشاطئ، وإن جهودا أخرى تبذل من أعيان في المدينة للتعامل مع المهربين، والحد من هذه الظاهرة الخطرة .

وذكر مصدر طبي في اللجنة المشرفة على دفن الجثث، أنهم تمكنوا خلال الأيام الماضية من دفن ما يزيد عن 15 جثة لمهاجرين غير قانويين بعد إبلاغ السكان عن أماكنها، وأن الجثث عُثر عليها على الشاطئ الممتد من المنارة وحتى شاطئ مركب تليل السياحي، موضحا أنهم لا يملكون إحصائية دقيقة لأعداد الجثث الموجودة على الشاطئ .

وفي سياق متصل، قال مدير مكتب أوقاف صبراتة فاضل الغرابلي لأجواء نت: إن خطباء المساجد بالمدينة اتفقوا على توحيد خطبة الجمعة الأسابيع القادمة لتوعية الناس بمخاطر ظاهرة الهجرة غير القانونية، و توضيح حكمها الشرعي.

وأضاف الغرابلي أنهم خاطبوا دار الإفتاء لمعرفة كيفية دفن الجثث المجهولة للمهاجرين مع صعوبة التعرف على دياناتهم، وأن الدار أفادتهم بفتوى (رقم 1519) من لجنة الإفتاء، بمعاملة الجثث مجهولة المعالم والهوية معاملة المسلمين في الغسل والصلاة عليهم ودفنهم.

يشار إلى أن ما بين 700 إلى 1100 مهاجر يجري إدخالهم إلى صبراتة يوميا، فيما يوجد ما بين 11 ألف إلى 15 ألف مهاجر في مناطق تليل، القصر، دحمان، خرسان و زواغة استعدادا لتهريبهم، بحسب رئيس اتحاد منظمات المجتمع المدني بصبراتة عصام كرير.

 

التعليقات

أضف تعليقك علي الخبر