سياسة
القراء : 1721

عرض تفصيلي للخبر
اجتماع الحوار السياسي الليبي في تونس العاصمة اجتماع الحوار السياسي الليبي في تونس العاصمة

لجنة الحوار تختتم أعمالها، وتطالب المقاطعين بالالتحاق بالرئاسي

أجواء نت : خاص 19 يوليو 2016 - 15:54

دعا اجتماع الحوار السياسي الليبي في ختام انعقاده بتونس العاصمة، في بيانه أمس الإثنين، أعضاء المجلس الرئاسي المقاطعين إلى العودة والالتحاق الفوري بمهامهم.
 
وفي تسجيل مصور انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، أعلن عضو لجنة الحوار أحمد العبار في تصريح لوسائل إعلامية انسحابه من الجلسة الختامية، واصفا اللجنة بأنها غير متوازنة، وأن من بين نقاط الاختلاف، عدم تجريم قوات سرايا الدفاع عن بنغازي بتقدمها في اتجاه المدينة.
 
وأوصى المجتمعون المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني بمعالجة الخدمات الأساسية، من انقطاع الكهرباء والسيولة النقدية، مع اتخاذ إجراءات عاجلة لاستئناف إنتاج وتصدير النفط.
 
وقرر المجتمعون في بيان صدر أمس الإثنين، عقد اجتماعات دورية لمتابعة عمل المجلس الرئاسي لمتابعة خطواته في علاج الأزمات والمختنقات.
 
من جهة أخرى، استغرب عضو مجلس النواب علي التكالي بيان اجتماع أعضاء الحوار السياسي، لأنه لم يأتِ بجديد، وأنه عبارة عن إعادة سرد المشاكل التي تؤخر تطبيق اتفاق الصخيرات، حسب وصفه.
 
وانتقد التكالي في تصريحه لأجواء نت اليوم الثلاثاء تطرق لجنة الحوار إلى متابعة سير عمل الحكومة وعلاج الأزمات التي تمر بها البلاد، لأن ذلك من اختصاص مجلس النواب وعدّه تدخلا واضحا في عمل النواب، مبينا أن مهمة لجنة الحوار تنحصر في حل مشاكل تطبيق الاتفاق السياسي فقط.
 
وطالب المجتمعون في بيانهم مجلس النواب بالالتزام بالاتفاق السياسي والتواصل مع المجلس الرئاسي للإيفاء بالاستحقاقات المتفق عليها في الاتفاق السياسي.
 
ونبه المجتمعون على ضرورة التواصل مع مجلس النواب وتشكيل لجنة لتطبيق المادتين السادسة عشرة والسابعة عشرة من الاتفاق السياسي، وإجراء التعديل الدستوري وتحمل المسؤولية أمام الشعب الليبي في حال استمرار تعثر إيفائه بهذه الاستحقاقات، بحسب نص البيان.
 
وبالتزامن مع ختام اجتماع الحوار السياسي الليبي، انطلق بالعاصمة التونسية، أمس الإثنين، الاجتماع الأمني برعاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا للنقاش بشأن تنفيذ الترتيبات الأمنية المؤقتة الواردة في الاتفاق السياسي، والذي يستمر يومين.
 
يشار إلى أن اجتماع الحوار السياسي الليبي قد بدأ يوم السبت الماضي واستمر ثلاثة أيام، لحل المشاكل التي تعيق تطبيق اتفاق الصخيرات السياسي.
 
 

التعليقات

أضف تعليقك علي الخبر