الصحافة
القراء : 2998

عرض تفصيلي للخبر
لقاء كوبلر مع صحيفة نويه تسورخر تسايتونغ السويسرية لقاء كوبلر مع صحيفة نويه تسورخر تسايتونغ السويسرية

كوبلر: الضربات الأمريكية لن تحسم المعركة، والرئاسي خسر كثيرا من شعبيته

أجواء نت : خاص 12 اغسطس 2016 - 19:20

قال رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا مارتن كوبلر: إن الضربات الأمريكية لن تحسم معركة سرت لوحدها، إنما القوات البرية على الأرض هي من تستطيع ذلك، لأن المعركة ليبية.
 
وذكر كوبلر أن تنظيم الدولة في ليبيا يختلف عنه في العراق وسوريا، فإن أكثر من 70% من منتسبيه ليسوا ليبيين؛ ولذلك يعتبر في ليبيا جسما غريبا استطاع التمدد والحصول على موطئ قدم للفراغ الأمني الموجود في البلاد.
 
وأشار المبعوث الأممي- في مقابلة مع صحيفة نويه تسورخر تسايتونغ السويسرية اليوم الجمعة- إلى أن حكومة السراج خسرت كثيرا من شعبيتها، وعزا ذلك إلى ارتفاع سعر الدولار وارتفاع ساعات انقطاع التيار الكهربائي، ونصحهم بأنه يجب عليهم أن يكونوا أفضل من الآخرين.
 
وفي سياق منفصل، بين كوبلر أنه طلب من روسيا -في زيارته إلى موسكو- التأثير على خليفة حفتر كي يقبل بالاتفاق السياسي وينصاع له، متمنيًا التزام جميع الدول بحظر الأسلحة المفروض على ليبيا.
 
وجدد كوبلر ضرورة أن يكون لخليفة حفتر دور في المرحلة القادمة، لأنه يرأس الجيش في المنطقة الشرقية وقواته تقاتل في بنغازي، مبينا أن هذا الدور يحدده المجلس الرئاسي بالتفاوض مع حفتر.
 
وأبدى المبعوث الأممي استعداده للمساعدة في هذه المفاوضات، إلا أن عدم لقائه حفتر لن يساعد على تقريب وجهات النظر، متمنيا لقاءه في وقت قريب.
 
وختم مارتن كوبلر مقابلته مع الصحيفة السويسرية بقوله إنه يجب على الليبيين وضع رؤية لأنفسهم، وتحديد أين يريدون أن يكونوا عام 2030.
 
يشار إلى أن القوات المشاركة في قتال تنظيم الدولة في سرت أحرزت تقدمات في اليومين الماضيين وسيطرت على مجمع قاعات واقادوقو، وشرعت في حصار الحي السكني رقم واحد واثنين وثلاثة.

 

التعليقات

أضف تعليقك علي الخبر