محليات
القراء : 1748

عرض تفصيلي للخبر
إحدى البوابات في القره بوللي (أرشيفية) إحدى البوابات في القره بوللي (أرشيفية)

بلدي القره بوللي يُحمّل حكومة الوفاق مسؤولية تردي الأوضاع الأمنية

أجواء نت : خاص 7 سبتمبر 2016 - 14:10

حمّل مجلس القره بوللي البلدي مسؤولية ما يجري في البلدية لوزارتي الداخلية والدفاع بحكومة الوفاق الوطني؛ "لعدم تفعيلها للأجهزة التابعة لها كمديرية الأمن والقوة المساندة وغيرها".
 
واستنكر المجلس، في بيان له أمس الثلاثاء، عمليات الخطف والسرقة التي تحدث في البلدية، وأسفرت عن مقتل شيخ كبير، وسرقة سيارته، وخطف خمسة من شباب المدينة، عثر على جثث ثلاثة منهم.
 
 
وقال عميد بلدية القره بوللي حسين أبوغنيمة لأجواء نت: إنهم تواصلوا مع مديرية أمن طرابلس ولكنها لم تستجب لهم، مضيفا أن مديرية الأمن بالقره بوللي بها العدد الكافي لتأمين المدينة، "إلا أن قلة الدعم وعدم وجود تجهيزات خاصة جعلها عاجزة عن القيام بعملها على أكمل وجه".
 
وأضاف بوغنيمة أن جثث ثلاثة شبان من المختطفين وجدت بمركز طرابلس الطبي، فيما لا يزال مصير الاثنين الآخرين مجهولا حتى الآن، مطالبا حكومة الوفاق بالوقوف وقفة جدية من أجل إرساء الأمن والقبض على الجناة، ومنع انتشار الفوضى في البلدية.
 
يذكر أن القره بوللي شهدت، أواخر يونيو الماضي، اشتباكات بين عدد من المحتجين من المنطقة، وقوة مكلفة بتأمين بوابات الطريق الساحلي المارة بالمنطقة، أدت إلى إغلاق الطريق الساحلي واقتحام المحتجين للبوابات؛ على خلفية شجار نشب بين أحد أفراد قوة الحماية وأحد سكان منطقة القره بوللي.

 

التعليقات

أضف تعليقك علي الخبر