سياسة
القراء : 1812

عرض تفصيلي للخبر
رئاسة المجلس الأعلى للدولة رئاسة المجلس الأعلى للدولة

مجلس الدولة يعلن توليه المهام التشريعية إلى حين انعقاد مجلس النواب

أجواء نت : خاص 21 سبتمبر 2016 - 16:47

أعلن المجلس الأعلى للدولة توليه المهام التشريعية كاملة، وفق مواد الاتفاق السياسي، إلى حين انعقاد جلسة صحيحة لمجلس النواب.
 
وأضاف المجلس في بيان تلاه النائب الثاني للرئيس محمد معزب، أنه على أعضاء مجلس النواب الموقعين على الاتفاق السياسي عقد جلسة صحيحة، ودعا المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق إلى تسهيل عقد جلسة النواب في مكان آمن.
 
وطالب المجلس في بيانه الرئاسي بتشكيل حكومته وإعلانها بالتشاور مع أعضاء المجلس الأعلى للدولة وأعضاء مجلس النواب الموافقين على الاتفاق السياسي.
 
ورفض المجلس كل الدعوات التي تحاول فتح مسار تفاوضي جديد بين المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق ومجلس النواب، محمّلا رئيس مجلس النواب وممثله في المجلس الرئاسي مسؤولية ما وصل إليه الوضع السياسي في البلاد، برفضهم العمل وفق بنود الاتفاق السياسي.
 
وطالب رئيس المجلس الأعلى للدولة عبد الرحمن السويحلي المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني باتخاذ الإجراءات اللازمة إزاء هجوم القوات المسلحة التابعة للنواب على الموانئ النفطية.
 
واتّهم المجلس دولا إقليمية، لم يسمّها، بعرقلة تنفيذ الاتفاق السياسي، ودعم ما وصفوه بالانقلاب العسكري.
 
من جهة أخرى، قال النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للدولة صالح المخزوم: إن قائد عملية الكرامة خليفة حفتر لا يريد أن يكون جزءا من الحل السياسي، وإنما يريد أن يحكم البلاد.
 
وأوضح المخزوم أن على كل ثوار ليبيا رصّ الصفوف ونبذ الخلافات لمقاومة ما وصفوه بالانقلاب العسكري.
 
ودعا بيان الأعلى للدولة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إلى إيقاف الاتصال مع رئيس مجلس النواب والأعضاء الرافضين للاتفاق السياسي واعتبارهم معرقلين للاتفاق السياسي.
 
واستنكر المجلس الأعلى القصف الجوي على مشروع نينة الزراعي بسوكنة في الجفرة.
 
يذكر أن القوات المسلحة التابعة لمجلس النواب التي يقودها خليفة حفتر استعادت، الأحد الماضي، السيطرة على موانئ الهلال النفطي كاملة، بعد دخول قوات حرس المنشآت النفطية التي يقودها إبراهيم جضران، السبت الماضي، إلى ميناء السدرة والمنطقة السكنية برأس لانوف.
 
 

التعليقات

أضف تعليقك علي الخبر