سياسة
القراء : 2050

عرض تفصيلي للخبر
مؤتمر نيويورك لدعم ليبيا_صفحة المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي مؤتمر نيويورك لدعم ليبيا_صفحة المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي

السراج يطلب الدعم، والمجتمع الدولي يعد باقتصار الدعم على حكومة الوفاق

أجواء نت : خاص 23 سبتمبر 2016 - 19:55

طالب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فايز السرّاج، المجتمع الدولي بتنفيذ وعوده بتسليح حكومة الوفاق ومساعدتها على التعامل مع مخاطر المتسللين إلى ليبيا من المجموعات المسلحة التابعة للعدل والمساواة وبوكو حرام.
 
وأعلن السرّاج، في كلمته أمام مؤتمر نيويورك لدعم ليبيا أمس، بدء مشاورات موسعة مع كل الأطراف في البلاد لتشكيل حكومة جديدة، وطالب مجلس النواب باستئناف جلساته لاستكمال الاستحقاقات الواردة في الاتفاق السياسي كافة.
 
من جانب آخر، قال المشاركون في مؤتمر نيويورك لدعم ليبيا: إن المجتمع الدولي لن يدعم أو يتواصل رسميا مع المؤسسات الموازية التي تدّعي أنّها السلطة الشرعية، في حين أنّها خارج الاتفاق السياسي الليبي.
 
وأضاف المشاركون المُمَثلون لـ24 دولة والأمم المتحدة والاتحادين الأوروبي والإفريقي في بيانهم أمس، أن حكومة الوفاق الوطني هي الجهة الشرعية والوحيدة التي بإمكانها تلقّي المساعدة الأمنية الدولية، وأنهم على استعداد لتلبية طلباتها.
 
وأشار البيان إلى أن المجتمع الدولي يسعى إلى منح حكومة الوفاق إعفاء تدريجيا من الحظر المفروض على شراء الأسلحة والمعدات الفتاكة الضرورية لمواجهة تنظيم الدولة وغيره من الجماعات "الإرهابية".
 
ودعا البيان المجلس الرئاسي إلى تقديم الحكومة الجديدة للحصول على موافقة مجلس النواب، ودعا مجلس النواب إلى القيام بواجبه لإجراء عملية تصويت حرّ.
 
وأعرب البيان عن تأييده لنص الاتفاق السياسي القاضي بضرورة أن يكون النفط تحت السيطرة الحصرية للمؤسسة الوطنية للنفط التي تعمل تحت إشراف المجلس الرئاسي وأن تكون واردات النفط تحت تصرفه.
 
وحثت الدول لجنة صياغة الدستور على استكمال عملها، وتقديم مشروع الدستور الليبي للاستفتاء في عام 2017.
 
وشاركت في مؤتمر نيويورك لدعم ليبيا أمس دول: الجزائر، كندا، تشاد، الصين، مصر، فرنسا، ألمانيا، الأردن، إيطاليا، مالطا، المغرب، النيجر، قطر، روسيا، السعودية، إسبانيا، السودان، تونس، تركيا، الإمارات العربية المتحدة، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة الأمريكية، إضافة إلى الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة وجامعة الدول العربية، والاتحاد الإفريقي.

 

التعليقات

أضف تعليقك علي الخبر