سياسة
القراء : 2170

عرض تفصيلي للخبر
الناطق الرسمي باسم القيادة العامة للقوات المسلحة أحمد المسماري - صفحته على فيسبوك الناطق الرسمي باسم القيادة العامة للقوات المسلحة أحمد المسماري - صفحته على فيسبوك

المسماري: لن نتوقف عن قصف قنفودة، وبيان العفو الدولية يفتقد للمصداقية

أجواء نت : خاص 4 اكتوبر 2016 - 16:37

قال الناطق باسم القوات المسلحة التابعة لمجلس النواب أحمد المسماري لأجواء نت: إن غارات طائراتنا مستمرة في قنفودة غربي بنغازي منذ أمس الإثنين، ولن نتوقف ما دام هناك مصدر للنيران في المنطقة.
وردا على بيان منظمة العفو الدولية الأخير بشأن العائلات العالقة في قنفودة، أكد المسماري أن "بيان العفو الدولية يفتقد للمصداقية ويتحامل على القوات المسلحة ويشوهها".
 
وأضاف المسماري في سياق تصريحه لأجواء نت، أن المنظمة تستقي معلوماتها من مجموعات صنفتها الأمم المتحدة منظمات إرهابية، حسب قوله، متهما العفو الدولية بازدواجية المعايير؛ "لأنها لم تطالب بفتح ممرات آمنة للمدنيين في المناطق التي يستهدفها التحالف الدولي في العراق وسوريا".
 
وتابع قوله: "إن الهدف من بيان المنظمة عرقلة تقدم قواتنا في اتجاه سيطرتها على المنطقة"، مضيفا أن العائلات العالقة في قنفودة هي عائلات المجموعات الإرهابية التي تقاتل القوات المسلحة منذ عامين، حسب وصفه.
 
وكانت منظمة العفو الدولية قد طالبت الأطراف المتقاتلة في بنغازي باحترام القانون الإنساني الدولي والسماح للإغاثة الإنسانية بالوصول "غير المقيد" إلى المدنيين المحتاجين، كما يجب حماية من يرغبون في الرحيل وعدم استخدامهم دروعا بشرية.
 
وكشفت العفو الدولية في تقرير لها، أمس الجمعة، أن مخاوفها تتزايد بخصوص مئات العالقين في منطقة "قنفودة" بنغازي، والتي تشهد قتالا عنيفا وحصارا عسكريا منذ أشهر.
 
يذكر أن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق قد أنشأ، في 12 أغسطس الماضي، لجنة برئاسة وزير الداخلية، وعضوية وزير الخارجية، ووزير الدولة لشؤون النازحين، للتواصل مع المنظمات والجهات الدولية للتوصل إلى حل وإخراج العائلات العالقة في قنفودة ببنغازي.
 
 

 

التعليقات

أضف تعليقك علي الخبر