ثقافة
القراء : 3233

عرض تفصيلي للخبر
تمثال جنائزي لليبيا ضبط في فرنسا تمثال جنائزي لليبيا ضبط في فرنسا

ضبط تمثال جنائزي في فرنسا مهرب من ليبيا

أجواء نت : خاص 27 اكتوبر 2016 - 17:19

تمكنت مصلحة الآثار الليبية بالحكومة المؤقتة بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، والبعثة الفرنسية في ليبيا، والشرطة الجنائية الدولية، من ضبط تمثال جنائزي في فرنسا مهرب من ليبيا.

وقال رئيس مصلحة الآثار الليبية أحمد حسين: إن مكتب مكافحة جرائم الاتجار بالممتلكات الثقافية في شرطة باريس، ضبط التمثال، في يوم 23 من أكتوبر الجاري، وإنهم بصدد جمع أكبر قدر من المعلومات عن التمثال لإثبات ملكيته لليبيا واسترداده.

وأكد حسين لأجواء نت اليوم الخميس، أن التقارير التي أعدتها مصلحة الآثار الليبية، والبعثتان الفرنسية والأمريكية لدى ليبيا، أثبتت أن هذا التمثال من ليبيا، ويُرجّح أن يكون من شرق البلاد.

وأضاف حسين، أن التمثال عثر عليه في عملية حفر عشوائي غير قانونية، وهُرّب إلى إسبانيا، وعرض الإثنين الماضي في قاعة بالعاصمة الفرنسية باريس.

وأوضح رئيس مصلحة الآثار الليبية، أن التمثال ضبط من خلال بلاغ، وبالحصول على معلومات من بعض الأصدقاء في فرنسا من بينهم مورقان بيلزك أحد المتخصصين في التماثيل الجنائزية الليبية، وجرى اتخاذ كافة الإجراءات بالخصوص.

وكانت مصلحة الآثار الليبية قد أعدت القائمة الحمراء بنماذج القطع الأثرية المعرضة للتهريب في عام 2014، وصدرت خلال هذا العام، بحسب أحمد حسين.

وطالبت مصلحة الآثار الليبية التابعة للحكومة المؤقتة بإرجاع هذا التمثال الجنائزي إلى ليبيا، مؤكدة أنها ستأخذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد كل من ساهم في هذه الحادثة.

يذكر أن هذا التمثال هو تمثال جنائزي أنثوي رخامي بدون رأس، ويبلغ ارتفاعه نحو 53 سنتمتر، ويؤرخ ما بين القرنين الثالث والثاني قبل الميلاد، ويرجح أن مصدره الأصلي من مدينة شحات الليبية.

مصدر الصورة: مصلحة الآثار الليبية.

 

التعليقات

أضف تعليقك علي الخبر