سياسة
القراء : 1769

عرض تفصيلي للخبر
 ثلاجة حفظ الموتى بدار الرحمة بسبها ثلاجة حفظ الموتى بدار الرحمة بسبها

أكثر من 18 قتيلا و59 جريحا في سبها، والرئاسي يكلف داخليته بالتحقيق

أجواء نت : خاص 19 نوفمبر 2016 - 20:49

بلغ عدد القتلى الذين استقبلهم مركز سبها الطبي منذ اندلاع الاشتباكات في المدينة أكثر من 18 قتيلا، وأكثر من 59 جريحا.
 
وقال الناطق باسم مركز سبها الطبي أسامة الوافي لأجواء نت أمس السبت: إن المركز استقبل أمس ثلاثة قتلى بينهم شخص إفريقي، وجرحى بينهم تسعة أطفال وخمسة نساء، موضحا أن المركز ما يزال يعاني من نقص الكوادر الطبية في ما يخص الجراحة.
 
وأشار الوافي إلى أن أكثر من 17 جريحا نُقلوا عبر مطار تمنهنت إلى مستشفيات الشمال لتلقي العلاج، مبينا أن بعض الجرحى ماتوا أثناء العمليات الجراحية.
 
وفي سياق متصل، قال مدير مستشفى سبها عبد الرحمن عريش لأجواء نت: إن المستشفى تسيطر عليه قوة من أولاد سليمان مناهضة لقبيلة القذاذفة، وإن المستشفى لا يستطيع حماية أحد من الاعتداء، ولذلك لم يستطع جرحى القذاذفة القدوم للمستشفى وتلقي العلاج.
 
من جهة أخرى، أكد عضو مجلس حكماء وأعيان سبها علي مبارك لأجواء نت مساء اليوم السبت، أن الأعيان طرحوا مبادرة لوقف إطلاق النار، وقد اجتمع الحكماء مع أعيان الطرفين وعرضوا عليهم بنود المبادرة، وينتظر المجلس ردود الطرفين حول المبادرة.
 
وأكد مبارك أن أغلب قبائل سبها شاركت في وضع مبادرة الأعيان والحكماء، وهي قبائل المقارحة والحساونة والزيادين وأولاد حضيري ومكونات حي الجديد والطوارق، مبينا أن أعيان القبائل دعوا الطرفين إلى مساعدة الهلال الأحمر في إيجاد ممرات آمنة لإنقاذ الجرحى وإخراج الأسر العالقة في أماكن الاشتباك.
 
وأعلن مكتب شؤون التربية والتعليم بالمدينة، إيقاف الدراسة في جميع المؤسسات التعليمية بالمدينة؛ بسبب الاشتباكات المسلحة.
 
وقال مدير مكتب شؤون التربية والتعليم النعاس الحافر لأجواء نت صباح اليوم الأحد: إن الاشتباكات تتركز في محيط عدد من المدارس، كما أن بعض المسلحين يتمركزون في بعضها، داعيا كل المتنازعين إلى عدم استخدام المؤسسات التعليمية أو استهدافها.
 
من جهة أخرى، كلّف المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، وزارة الداخلية بفتح تحقيق عاجل لمعرفة أسباب وملابسات الاشتباكات التي تشهدها مدينة سبها منذ الخميس الماضي.
 
كما كلّف المجلس الرئاسي وزارة الصحة بمتابعة أحوال مصابي وجرحى الاشتباكات وتوفير العلاج اللازم لهم، مضيفا أنه سيسخّر كل إمكانياته لاتخاذ ما يلزم لوقف الاشتباكات وتحقيق السلم في المدينة.
 
يذكر أن مدينة سبها تشهد اشتباكات قبلية مسلحة في حي المنشية وأجزاء من حي المهدية منذ 17 نوفمبر الجاري.

 

التعليقات

أضف تعليقك علي الخبر