سياسة
القراء : 1678

عرض تفصيلي للخبر
مجلس شورى ثوار بنغازي يتهم الأمم المتحد بالمشاركة في مأساة قنفودة مجلس شورى ثوار بنغازي يتهم الأمم المتحد بالمشاركة في مأساة قنفودة

شورى بنغازي: الأمم المتحدة شريك في معاناة العالقين بقنفودة

أجواء نت : خاص 24 نوفمبر 2016 - 16:57

اتهم مجلس شورى ثوار بنغازي البعثة الأممية في ليبيا "بالمشاركة وبشكل مباشر في معاناة العائلات العالقة بمنطقة قنفودة"، في بيان أصدره اليوم الخميس.
 
وأوضح المجلس في بيانه، أن البعثة الأممية تغض الطرف عن الطائرات الفرنسية والإمارتية التي تستهدف العزّل الأبرياء بمنطقة قنفودة، وقد أفشلوا مساعينا في إخراج العائلات بمماطلتهم والمتاجرة بقضيتهم، لتُرتكب الجرائم في حق الأطفال والنساء والشيوخ والعمّال العالقين، حسب البيان.
 
وأعربت الأمم المتحدة عن قلقها العميق إزاء تدهور الأوضاع الإنسانية في منطقة قنفودة غرب بنغازي، داعية جميع الأطراف إلى حماية المدنيين من آثار الأعمال القتالية العنيفة بالمنطقة.
 
وأوضح منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في ليبيا غسان خليل في بيانه الصادر الإثنين الماضي بتونس، أن العديد من المدنيين العالقين في قنفودة يعانون من نقص مياه الشرب وانعدامها، ونقص في السلع الأساسية، وأن الإمدادات الطبية على وشك النفاد.
 
و في سياق ذي صلة، أعلن شورى بنغازي في بيان أصدره أمس الأربعاء مقتل ثمانية سجناء منتصف نوفمبر الجاري، بعد استهداف مقر إقامتهم بقنفودة بغارة جوية.
 
يذكر أن السجناء من العسكريين الذين ألقي القبض عليهم بعد اندلاع ثورة 17 فبراير بمشاركتهم في قمع الثورة، وقد نقلوا من السجن العسكري بمنطقة أبوهديمة لمنطقة قنفودة بعد اندلاع الاشتباكات داخل بنغازي منتصف أكتوبر عام 2014.
 
وكانت منظمة العفو الدولية قد طالبت في تقريرها الصادر بداية الشهر الجاري، الأطراف المتقاتلة في بنغازي باحترام القانون الإنساني الدولي والسماح للإغاثة الإنسانية بالوصول "غير المقيد" إلى المدنيين المحتاجين بقنفودة، كما يجب حماية من يرغبون في الرحيل وعدم استخدامهم دروعا بشرية.
 
وقد أنشأ المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، في 12 أغسطس الماضي، لجنة برئاسة وزير الداخلية، وعضوية وزير الخارجية، ووزير الدولة لشؤون النازحين، للتواصل مع المنظمات والجهات الدولية لإخراج العائلات العالقة في قنفودة ببنغازي، دون أن يتمكنوا من إخراج أي من العالقين حتى الآن.

 

التعليقات

أضف تعليقك علي الخبر