سياسة
القراء : 2915

عرض تفصيلي للخبر
الجفرة الجفرة

المسماري: قصفنا المعارضة التشادية جنوبا، ونراقب التحركات تجاه الموانئ

أجواء نت : خاص 29 ديسمبر 2016 - 16:38

قالت رئاسة أركان القوات الجوية التابعة لمجلس النواب: إنها نفّذت غارة جوية على تجمع للمعارضة التشادية الموجودة جنوب مدينة سوكنة، أول من أمس الأربعاء.
 
وأوضح الناطق باسم القوات المسلحة أحمد المسماري لأجواء نت، أمس، أن جماعات من المعارضة التشادية كانت موجودة جنوب مدينة سوكنة منذ أربع سنوات، وقد دخلت إلى ليبيا بعد مطاردة الجيش التشادي لها، وأقامت معسكرات لها في تلك المنطقة.
 
وفي موضوع آخر، ذكرت رئاسة أركان القوات الجوية، أن طائراتها استطلعت المنطقة الجنوبية لمراقبة أي تحرك باتجاه الموانئ النفطية، بعد يومين من استهدافها لمقر الكتيبة 19 بهون في الجفرة التابعة لوزارة الدفاع بحكومة الوفاق الوطني، للمرة الثانية خلال شهر.
 
واستنكر اتحاد ثوار الجفرة، في بيان له، القصف الذي تعرضت له الكتيبة 19 بهون، الإثنين الماضي، مضيفا أن الكتيبة من الكتائب العسكرية التي شاركت في معارك تحرير سرت من تنظيم الدولة، وقد سبق أن استهدف سلاح الجو التابع للنواب معسكرا لكتيبة أخرى بالجفرة عندما كانت تقاتل التنظيم، بحسب البيان.
 
وتوعّد اتحاد ثوار الجفرة القوات التابعة لمجلس النواب بالردّ على هذا الاعتداء، كما استنكر تصريح المسماري حول سبب استهدافهم للكتيبة 19 بهون عندما قال: إن سلاح الجو استهدف هذه الكتيبة؛ لأنها تتبع تنظيم القاعدة، وهو ما نفاه اتحاد ثوار الجفرة، مشيرا إلى أنهم لا يتبعون أي جهة.
 
وكان وزير الدفاع بحكومة الوفاق الوطني المهدي البرغثي قد اتهم جهات ـ لم يفصح عنها - بالاستعانة بـ"مرتزقة" موجودين في مدينتي زلة ومرادة وميناء السدرة، قدّر عددهم بالآلاف، ودعمهم للهجوم على الجفرة، وأضاف أنهم يسعون لجلب المزيد منهم.

 

التعليقات

أضف تعليقك علي الخبر