الصحافة
القراء : 2449

عرض تفصيلي للخبر
واشنطن بوست واشنطن بوست

مقال واشنطن بوست حول الفوضى في ليبيا

أجواء نت : علاء الدرسي 9 اغسطس 2014 - 13:04

ذكرت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية في مقال نشر بتاريخ 7 أغسطس 2014، أن قوات حلف شمال الأطلسي "الناتو" والولايات المتحدة ساعدتا على تحرير ليبيا من الديكتاتورية، ولكن انسحابهما المفاجئ أغرق البلاد في حرب أهلية أدت إلى الفوضى

وفي ظل ما يحدث الآن على الأرض، يعتقد بعض المسؤولين الأمريكيين في مكافحة الإرهاب أن الإسلاميين الليبيين سيسعون إلى المواءمة مع "الدولة الإسلامية في العراق والشام" التي تسيطر حاليا على غرب العراق وشرق سوريا، وسواء أحدث ذلك أم لم يحدث فإنه من الصعب التنبؤ بما إذا كانت ليبيا ستتحول إلى نقطة انطلاق لشن هجمات إرهابية ضد أوروبا المجاورة أو حتى الولايات المتحدة.

وتعتبر الصحيفة أن المسؤولية الأمريكية والغربية في هذه الفوضى كبيرة جدا، فبعد  التدخل ضد نظام القذافي، انسحب "الناتو" سريعا من ليبيا التي لا تملك جيشا ولا مؤسسات سياسية وفي ظل انتشار كثيف للأسلحة، هذا وجرى تجاهل الطلبات الليبية المتكررة للمساعدة على استعادة الأمن، ورفضَ الكونجرس الأمريكي طلب الإدارة الأمريكية لمساعدة ليبيا.

كما أن محاولة السلطات الليبية لإرساء الديمقراطية قد جرى تجاوزها إبَّان الاقتتال بين الكتائب المسلحة، الأمر الذي تحول إلى استقطاب بين الإسلاميين و"العلمانيين".

وحسب الصحيفة فإنه يبدو أن الليبيين يفضلون حكومة "علمانية"، فقد كان أداء الإسلاميين ضعيفا في الانتخابات البرلمانية لشهر يونيو الماضي، ولكن قواتهم العسكرية التي تشمل كتيبة من مدينة مصراتة الساحلية وجماعة "أنصار الشريعة"، هائلةٌ.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصدر: نشرة المرصد الليبي

التعليقات

أضف تعليقك علي الخبر