الصحافة
القراء : 1414

عرض تفصيلي للخبر
موقع صحيفة إيل فوليو الإيطالية موقع صحيفة إيل فوليو الإيطالية

هل ينتظر قطاع النفطي مصير مطار طرابلس؟

أجواء نت : عبده عبد القادر 18 ديسمبر 2014 - 11:03

أجواء نت – المرصد الليبي للإعلام

يتخوف الصحفي دانييلي رانييري في مقاله بصحيفة إيل فوليو الإيطالية من أن تلقى المنشآت النفطية في ليبيا مصير المطارات، على غرار ما حدث خلال معارك طرابلس الصيف الماضي، وذلك بعد اشتداد القتال وامتداده إلى الموانئ النفطية بهدف السيطرة عليها.

ويلفت الكاتب إلى أنه على مدى الأيام الأربعة الماضية  تحول الصراع بين الفصيلين المتنازعين في ليبيا، وفي خطوة غير مسبوقة، إلى القطاع الوحيد تقريبا، الذي نجا من العنف إلى حد الآن، ممثلا في موانئ وحقول النفط والغاز وإيرادات البنك المركزي، حيث تسعى حكومة طبرق، إلى جانب قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر إلى السيطرة على إيرادات البلاد النفطية، وإنشاء نظام بديل للمدفوعات يتجاوز طرابلس.

"عمل انتحاري"

 ويرى رانييري أن ذلك من شأنه أن يقطع الإيرادات عن حكومة طرابلس، التي يدعمها تحالف "فجر ليبيا،" وكرد فعل مباشر قامت بهجوم على اثنين من أهم الموانئ الرئيسية لتصدير النفط، وهما السدرة وراس لانوف.

 وأوضح أن هذه الخطوة يمكن أن تصبح عملا انتحاريا وتدميرا للاقتصاد الوطني، خاصة وأن حسابات قطاع الطاقة تمثل أكثر من تسعين بالمائة من ميزانية الدولة الليبية، مشيرا إلى  أن الميناءين يقعان على بعد مئات الكيلومترات إلى الغرب من محطة مليتة التي تستخدمها "إيني" الإيطالية، وهو أمر يفاقم من مخاوف امتداد الصراع إلى هذه المحطة، في ظل هذه الفوضى المتصاعدة.

تدمير

 ووفق المحلل الإيطالي ريكاردو فابياني ، فإن ما يحدث في ليبيا يعد عملية تدمير لقطاع حيوي في البلاد، فحكومة طبرق تريد قطع الإيرادات عن حكومة طرابلس، وهذه بدورها ردت بسعيها للاستيلاء على البنى التحتية مع احتمال تدميرها أثناء القتال، إذا ما لزم الأمر، فيما يحاول كل من البنك المركزي وشركة النفط الوطنية البقاء على الحياد والنأي عن الصراعات السياسية بين كلا الطرفين.

وحسب اعتقاد رانييري، يعيد انتقال الحرب إلى القطاعات الاستراتيجية في ليبيا فتح مسألة التدخل العسكري الخارجي، علما وأن باريس، خلال الأشهر الماضية، كانت قد أبدت استعدادها للتدخل عسكريا في ليبيا بدعوى محاربة "التنظيمات الإرهابية"، فيما ما أكد كل من وزير الخارجية باولو جينتلوني ووزيرة الدفاع روبيرتا بينوتي استعداد روما لإرسال قوات برية إلى ليبيا بتفويض من الأمم المتحدة.

مصدر الصورة: موقع صحيفة إل فوليو.

التعليقات

أضف تعليقك علي الخبر