تقارير منوعة
القراء : 8253

عرض تفصيلي للخبر
اليوم العالمي للغة العربية اليوم العالمي للغة العربية

"احتفالاً باللغة العربية" اليونسكو يحث على التفاهم وبناء السلام

أجواء نت : خاص 18 ديسمبر 2014 - 14:04

يحتفل العالم اليوم الخميس باليوم العالمي للغة العربية، إحياءً لذكرى إدراج اللغة العربية لغةً رسمية بالجمعية العامة للأمم المتحدة، ولجانها في 18 من ديسمبر عام 1973.

 

ودعت المديرة العامة لليونسكو إيرينا بوكوفا جميع الدول الأعضاء، "سواء أكان مواطنوها ناطقين بالعربية أم لا"، إلى حمل رسالة التعدد اللغوي هذه كقوة دافعة نحو التفاهم وبناء السلام.

 

وقالت بوكوفا في رسالة بالمناسبة، نشرت اليوم على الموقع الرسمي للمنظمة "اللغة العربية تمثل رمز الوحدة في التنوع، حيث تتعايش اللغة الفصحى، التي يستخدمها ما يقرب من مليار مسلم في جميع أنحاء العالم، مع العديد من اللهجات التي يتحدث بها، ما يقرب من مائتي مليون شخص".

 

تراث ثقافي

واعتبرت بوكوفا أن قوة اللغة العربية "تمثل أيضاً المادة الحيّة للعديد من التقاليد والفنون الشعبية المدرجة في قائمة التراث الثقافي غير المادي، ومنها: الزجل، وهو شعر يُلقى أو يُغنى بلبنان، والأرغان، أي الممارسات والدراية المرتبطة بشجرة الأرغان في المغرب، والعيّالة، وهو فن أداء تقليدي بسلطنة عمان والإمارات العربية المتحدة، وطقوس ومراسم الاحتفال بعيد السبيبة في واحة جانت بالجزائر، وتبيّن كل هذه التقاليد مدى ارتباط هويات الشعوب باللغة".

 

وأضافت المديرة العامة "يمكننا أن ننهل من جمال اللغة العربية اللا محدود كنوز الحكمة والاحترام والسلام، المناهضة للتعصب والكراهية".

 

ولفتت بوكوفا إلى أن اللغة العربية أوجدت فناً فريداً هو فن الخط، الذي يجري تكريمه هذا العام من خلال أعمال العديد من الفنانين، بمن فيهم "الخطاط البارز والمعلم الكبير" عبد الغني العاني، وريث مدرسة بغداد، والفائز بجائزة اليونسكو - الشارقة للثقافة العربية في عام 2009.

 

الحرف العربي

وكانت الهيئة الاستشارية للخطة الدولية لتنمية الثقافة العربية (أرابيا) قررت أن يكون الحرف العربي العنوان الرئيسي للاحتفاء باللغة العربية في يومها العالمي لهذا العام؛ وذلك لما يمثله الحرف العربي من قيمة في الرمز للغة العربية المحتفى بها، وما يمثله كذلك من حضور لافت على مستوى الثقافات والحضارة البشرية بوصفه أحد الصور التي تجاوزت الرسم التواصلي الى الأعمال الفنية والابداعية.

 

وقد أكد رئيس الهيئة -السفير المندوب الدائم للمملكة العربية السعودية لدى اليونسكو- زياد الدريس أن الاحتفاء بالحرف العربي يكرس إعادة لفت الانتباه الى أهميته وجماله واستحضاراً لقيمته العالية التي تمثل ما يشبه الاتفاق الجمعي العالمي على مكانته في الحضارة البشرية.

 

ودعا رئيس الهيئة الاستشارية المؤسسات والهيئات الثقافية والتعليمية والإعلامية في العالم العربي إلى حشد الطاقات للتحضير لهذه المناسبة بما يليق بمكانة اللغة العربية ومدلولاتها الحضارية، حيث سينظم معرض للخط العربي على هامش الاحتفالية يشارك فيه عدد من الخطاطين من مناطق جغرافية متنوعة.

 

قرار الإدراج

وتقرر الاحتفال باللغة العربية في هذا التاريخ من كل عام؛ لكونه اليوم الذي أصدرت فيه الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارها رقم 3190، والذي يقضي بإدراج اللغة العربية ضمن لغات العمل في الأمم المتحدة، بعد اقتراح قدمته المملكة المغربية والمملكة العربية السعودية خلال انعقاد الدورة 190 للمجلس التنفيذي لمنظمة اليونسكو.

 

واتخذ اليونسكو في عام 1960 قراراً يقضي باستخدام اللغة العربية في المؤتمرات الإقليمية التي تُنظم في البلدان الناطقة بالعربية، وبترجمة الوثائق والمنشورات الأساسية إلى العربية، واعتمد في عام 1966 قرار يقضي بتعزيز استخدام اللغة العربية في اليونسكو، إضافة إلى تأمين خدمات الترجمة الفورية إلى العربية ومن العربية إلى لغات أخرى، في إطار الجلسات العامة.

 

ضغط دبلوماسي

وفي عام 1968 اعتمدت العربية تدريجياً لغة عمل في المنظمة، وباستمرار الضغط الدبلوماسي العربي، والذي برز فيه المغرب، جعلت اللغة العربية تستعمل شفوياً خلال انعقاد دورات الجمعية العامة في سبتمبر 1973.

 

وترتب عن قرار جامعة الدول العربية في دورتها الستين، جعل اللغة العربية ضمن اللغات الرسمية للأمم المتحدة وباقي هيئاتها، صدور قرار الجمعية العامة رقم 3190 خلال الدورة 28 .

 

وقد أدرجت مسألة استخدام اللغة العربية لغة عمل في دورات المجلس التنفيذي لليونسكو في جدول الأعمال في عام 1974 بناء على طلب من حكومات مصر، الجزائر، والعراق، والكويت، والسعودية، واليمن، وتونس، ولبنان.

 

كما اعتمدت الهيئة الاستشارية للخطة الدولية لتنمية الثقافة العربية (أرابيا) التابعة لليونسكو، في 23 تشرين الأول لعام 2013 اليوم العالمي للغة العربية أحد العناصر الأساسية في برنامج عملها لكل سنة.


يشار إلى أن المجلس التنفيذي لليونسكو قرر في دورته 190 بأكتوبر 2012 تكريس يوم الثامن عشر من ديسمبر يوماً عالمياً للغة العربية حيث يحتفل العالم هذه السنة بهذا اليوم للمرة الثالثة.

التعليقات

أضف تعليقك علي الخبر