حصاد 2014
القراء : 23921

عرض تفصيلي للخبر
حصاد الرياضة 2014 حصاد الرياضة 2014

الرياضة في 2014.. بدايات ناجحة ونهايات متعثرة

أجواء نت : علي الزيداني 13 يناير 2015 - 12:00

مع تدهور الأوضاع الأمنية في البلاد، إلا أن عام 2014 كان حافلا بالمشاركات والإنجازات والإخفاقات الرياضية في عدد من البطولات الدولية والقارية والمحلية على مستوى المنتخبات والأندية في مختلف الألعاب.
 
التتويج بالـ"شان"
شهدت الرياضة الليبية في مطلع عام 2014 تحقيق إنجاز قاري غير مسبوق في تاريخها الكروي.
 
ففي الأول من شهر فبراير الماضي توج المنتخب الوطني لكرة القدم للمحليين بلقب بطولة إفريقيا للمحليين "شان" التي أقيمت بجنوب إفريقيا، عقب فوزه في النهائي على نظيره الغاني بركلات الترجيح (4-3)، وذلك بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي.
 
تدهور الأوضاع الأمنية
اضطرت الفرق اللييبية المشاركة خارجياً في البطولات الإفريقية إلى لعب جميع مبارياتها خارج ليبيا بقرار من (الكاف)؛ جراء تدهور الأوضاع الأمنية في البلاد، ومع ذلك فإن ممثل ليبيا في بطولة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم فريق الأهلي بنغازي قدم أداء رائعاً في البطولة بوصوله إلى دور المجموعتين.
 
فقد أطاح الأهلي في الدور الـ 16 بحامل لقب بطل دوري أبطال إفريقيا مرتين متتاليتين الأهلي المصري عندما فاز عليه ذهاباً وإياباً في القاهرة، أما ممثل ليبيا في بطولة كأس الاتحاد الإفريقي الأهلي طرابلس فلم يظهر بالمستوى المطلوب، وغادر البطولة من الدور التمهيدي، عقب تعادله ذهابا مع نظيره أولمبيك باماكو المالي بهدف لكل فريق، وخسرته إياباً بهدف دون مقابل في مالي.
 
تصنيف وانتخاب
حقق المنتخب الوطني الأول لكرة القدم في أشهر يناير وأبريل ومايو وأغسطس من العام الماضي أفضل مركز له في تصنيف الاتحاد الدولي للعبة خلال عام 2014 بحصوله على المركز الـ 62 عالمياً والـ 12 إفريقياً، ثم انحدر تصنيف منتخبنا الوطني في ديسمبر الماضي ليصل إلى أسوأ مركز له منذ عدة سنوات عندما احتل المركز الـ 78 عالمياً والـ 21 إفريقياً.
 
واحتضنت مدينة طرابلس في الـ 26 من أبريل الماضي أول انتخابات للجنة الأولمبية الليبية منذ عام 1963، انتخب فيها جمال الزروق رئيسا للجنة بحصوله على 42 صوتاً متقدماً على منافسيْه: عصام الشريف، ومحمد الزروق.
 
البطولات المحلية
وشهد شهر يونيو الماضي تتويج فريق الأهلي طرابلس بلقب دوري كرة القدم للمرة الـ 11 في تاريخه، عقب تصدره الدور السداسي بـ 15 نقطة في أول نسخة للدوري بعد ثورة الـ 17 من فبراير، في حين أن بطولة الكأس لم تُقم بسبب تردي الأوضاع الأمنية في البلاد.
وواصل نادي الأهلي طرابلس حصده للألقاب في العام 2014، فقد توج بطلا لدوري كرة السلة للمرة الخامسة في تاريخه، بعد فوزه في المباراة الفاصلة على جاره الاتحاد في بداية شهر مايو الماضي، في حين فاز النصر ببطولة الكأس للمرة الثانية في تاريخه، بعد فوزه في النهائي على وصيف الدوري الاتحاد.
 
وفي الكرة الطائرة، توج فريق السويحلي بالثنائية، وذلك عقب تصدره ترتيب الدوري بـ 60 نقطة، وفوزه في نهائي الكأس على نظيره الأهلي طرابلس، ليتوج بلقب الدوري للمرة السادسة، وبلقب الكأس للمرة الثانية في تاريخه.
 
وحقق فريق النجمة لكرة اليد أول بطولة دوري في تاريخ النادي عندما توج في الـ 25 من مايو الماضي بلقب الدوري الليبي للعبة، بعد فوزه في النهائي على نظيره الاتحاد الذي عوض هذه الخسارة بفوزه ببطولة كأس اللعبة للمرة السادسة في تاريخه، عقب فوزه في النهائي على النصر.
 
إنجازات
وفي سياق النجاحات، تأهل منتخبنا الوطني لكرة القدم الموحدة إلى نهائيات كأس العالم للأولمبياد الخاص باللعبة - التي ستقام في ماليزيا - عقب تتويجه في منتصف فبراير الماضي بلقب الكأس الإقليمي للعبة المؤهل لنهائيات ماليزيا، إثر فوزه في النهائي على مستضيفه المصري بأربعة أهداف لهدف بالعاصمة القاهرة.
 
وحقق المنتخب الوطني للقوة البدنية مشاركة إيجابية في بطولة العالم للعبة التي أقيمت في منتصف يونيو الماضي بجنوب إفريقيا، بحصوله على المركز الثالث في البطولة لفئة تحت الناشئين، بعد حصده لقلادتيْن ذهبيتيْن، و14 قلادة فضية، وقلادة برونزية، بالإضافة إلى تحطيمه لرقم قياسي عالمي في وزن 59 كيلو جراماً.
 
وفي منتصف شهر أبريل الماضي توج الرياضي الليبي خير خليفة الشوشان بذهبية بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي "الجوجيتسو" في وزن فوق 81 كيلو جراماً، إثر فوزه على أربعة لاعبين من الإمارات، وأربعة آخرين من البرازيل، واثنين من روسيا.
 
إخفاقات
لم تكن نشوة صعود منصات التتويج الإفريقية كافية لاستمرار فرحة عشاق المستديرة، فقد فشل منتخبنا الوطني لكرة القدم في التأهل لبطولة كأس أمم إفريقيا المقرر إقامتها بغينيا الاستوائية منتصف الشهر الجاري، بعد خسارته أمام مضيفه الرواندي (3-0) بالعاصمة "كيغالي".
 
وجاء إعلان الاتحاد الإفريقي لكرة القدم سحب حق ليبيا في تنظيم العرس الإفريقي عام 2017 بسبب سوء الأوضاع الأمنية، ليمثل خيبة أمل للأوساط الرياضية، كما أخفق المنتخب الوطني لكرة القدم للشباب في بلوغ نهائيات كأس أمم إفريقيا التي ستقام في مارس القادم بالسنغال، عقب خسارته أمام مضيفه الإيفواري إياباً (3-1) في أبيدجان، مع تميزه في تصفيات الدور التمهيدي الأخير.
 
وقد شهد النشاط الرياضي في ليبيا توقفاً نهائياً منذ منتصف أكتوبر الماضي؛ بسبب ارتفاع وتيرة الحرب في مدينة بنغازي وبعض المدن في غرب البلاد.
ويبقى عزاء الرياضة الليبية في بعض الإنجازات غير المسبوقة على مستوى كرة القدم التي تحققت عام 2014، على أمل أن تُعيد الاتحادات الوطنية ترتيب أوراقها من أجل حصد المزيد من الألقاب في عام 2015.

 

التعليقات

أضف تعليقك علي الخبر