تقارير سياسية
القراء : 5224

عرض تفصيلي للخبر
حصاد شهر إبريل حصاد شهر إبريل

أبريل.. اشتباكات مستمرة وقصف جوي متبادل، وليون يقدم مسودته

أجواء نت : خاص 6 مايو 2015 - 03:11

كانت المسودة التي اقترحتها بعثة الأمم المتحدة لدى ليبيا من أبرز الأحداث السياسية التي شهدتها البلاد على الصعيد السياسي في ليبيا في شهر أبريل الماضي، أما على الصعيد العسكري فشهدت منطقتا تاجوراء وفشلوم اشتباكات مسلحة، إضافة إلى استمرار القصف المتبادل والاقتتال في عدد من المدن الليبية.

 كما شهدت مدينة بنغازي سقوط عدد من المدنيين صرعى جراء القصف العشوائي، في حين وقع عدد من الضحايا جراء استهداف بوابات بضواحي مصراتة.

ففي الأول من أبريل سقط ستة قتلى وجرح اثنان جراء تعرض بوابة دوفان (المدخل الجنوبي لمدينة مصراتة) لهجوم مُسلح، وفي اليوم ذاته قصفت طائرات حربية مطار الزنتان الدولي فأصابته وسقطت بعض قذائفها على منطقة الرجبان القريبة فأوقعت عددا من الجرحى و ألحقت أضرارا ببعض المنازل.

وأعلنت الكتيبة 166 أنها عثرت على  ثلاثة عمال أجانب (اثنان منهم من بنغلاديش وآخر من غانا يعملون في شركة نمساوية بسرت) كانت قد اختطفتهم مجموعات تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية "داعش" من حقل الغاني النفطي أثناء هجومها عليه.

وفي الثالث من الشهر ذاته، أعلنت غرفة العمليات المشتركة التابعة لرئاسة الأركان العامة المعينة من المؤتمر الوطني العام، سقوط خمسة قتلى وجرح 11 من قواتهم في الاشتباكات التي دارت بينهم وبين "جيش القبائل" في العزيزية.

في اليوم ذاته، قتل أحد أفراد خدمات المناولة بمطار معيتيقة الدولي، وأصيب اثنان آخران، جرّاء إصابة الحافلة التي كانوا يستقلونها بقذيفة "RBG".

وفي اليوم الرابع، غادر فريق اﻻتحاد لكرة القدم بطولة كأس اﻻتحاد اﻹفريقي عقب خسارته أمام ضيفه أسيك ميموزا اﻹيفواري بهدفين لهدف، في ملعب المنزه بتونس العاصمة، ضمن إياب الدور 32 للبطولة.

أما في اليوم التالي، فقد قتل أربعة أشخاص من بينهم امرأة وأصيب 20 آخرون، جراء انفجار سيارة ببوابة السدادة شرق مصراتة.

أقيمت في الثامن من أبريل قرعة التصفيات المؤهلة لبطولة كأس أمم إفريقيا 2017 بالجابون، وقد أوقعت المنتخب الوطني لكرة القدم في المجموعة السادسة إلى جانب الرأس الأخضر والمغرب ومنتخب ساو تومي.

أما في التاسع من الشهر نفسه، فقد أُخلي سبيل القنصل السوداني ببنغازي عبد العليم عمر بعد احتجازه في أحد السجون بمدينة البيضاء، عقب زيارة له لتفقد عدد من السودانيين المعتقلين في المدينة.

وشهد 12 من أبريل استهداف مسلحين مجهولين مقر سفارة كوريا الجنوبية بطرابلس، وخلّفوا وراءهم قتيلين أحدهما من عناصر الأمن الدبلوماسي والآخر مدني.

ولم تسلم سفارة المملكة المغربية بالعاصمة فقد استهدف بعد يوم مبنى السفارة في حي بن عاشور بعبوة متفجرة، نتج عن ذلك أضرار مادية فقط.

وانفجرت في 14 من أبريل سيارة مفخخة في مقري الاستخبارات العسكرية وقناة ليبيا الوطنية بمنطقة إشبيليا غرب طبرق، فجرح اثنان من عناصر شرطة الأمن المكلفين بحراسة مقر الاستخبارات، إضافة إلى وقوع أضرار مادية.

وشهدت منطقة فشلوم بطرابلس في 17 أبريل اشتباكات مسلحة بين مجموعة من سكان المنطقة وقوة الردع الخاصة التابعة لمديرية أمن المدينة، قتل فيها اثنان من سكان فشلوم، مما دفعهم إلى إغلاق مداخل المنطقة بالحاويات.

وفي تاجوراء، قتل شخصان وجرح خمسة آخرون تابعون لغرفة العمليات المشتركة لرئاسة الأركان العامة المكلفة من المؤتمر الوطني، جراء وقوع اشتباكات مسلحة بينهم وبين مسلحين تابعين للكتيبة 101 دامت ليومين وانتهت بسيطرتهم على المعسكر.

نشر في 19 من الشهر نفسه شريط مصور لتنظيم الدولة الإسلامية "داعش" يظهر فيه قتل مجموعتين من المسيحيين الإثيوبيين في ليبيا، حسب التسجيل.

كما قتل طالب وطالبة، وجرح ثلاثة آخرون في اشتباك مسلح وقع داخل مدرسة القاهرة الثانوية بحي الناصرية بسبها، بسبب مشاجرة بين عدد من طلبة المدرسة استمرت أكثر من أسبوع إلى أن تطورت واستخدم فيها السلاح داخل المدرسة.

وفي اليوم ذاته، نشرت جمعية الهلال الأحمر الليبي تقريرا بينت فيه أن 557,212 شخصا نزحوا إلى مناطق داخل البلاد جراء الاشتباكات المسلحة، منذ منتصف مايو سنة 2014 حتى مطلع أبريل 2015.

وفي يوم 20 أبريل، استقبل مركز بنغازي الطبي تسعة قتلى و15 جريحا تابعين لقوات "عملية الكرامة"؛ نتيجة الاشتباكات الدائرة بمحور الليثي ببنغازي.

واستمرت سلسلة استهداف السفارات في طرابلس حين وقع انفجار أمام مقر السفارة الإسبانية في منطقة بن عاشور.

أما في اليوم التالي، فقد وصل إلى مستشفى الجلاء ببنغازي، 32 جريحا من قوات الكرامة وشباب المناطق جراء اشتباكات بمحور الليثي، كما استقبل المستشفى أيضا سبعة جرحى مدنيين بينهم امرأة، جراء سقوط قذائف عشوائية على منطقة الليثي.

وفي بنغازي أيضا، قتل في 22 أبريل مدير شركة الأنوار الإعلامية مفتاح القطراني، برصاصة في رأسه، في مقر شركته بشارع عشرين.

وفي 23 من الشهر ذاته، تجدد قصف سلاح الجو التابع لعملية الكرامة لمواقع "مجلس شورى ثوار بنغازي" في منطقتي سيدي فرج والقوارشة، ومقر كتيبة 319، إضافة إلى قصف مواقع في جبال كرسة بدرنة.

وفي غرب البلاد، قصفت طائرات حربية تابعة لقوات عملية "فجر ليبيا" مواقع عسكرية في الزنتان وقوات "جيش القبائل" في منطقة الحشان، في حين وقع تفجير أصاب مسجد القدس في العاصمة طرابلس، دون وقوع أضرار بشرية.

قررت حكومة الأزمة في 25 من أبريل تسمية "محمد العلاقي" ممثلا لليبيا لدى محكمة الجنايات الدولية، وتكليف "ارحومة عبد الله" مساعدا له.

في حين أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، تعيين علي بن حمد الزعتري نائبا لرئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا خلفا لإسماعيل ولد الشيخ أحمد.

استقبل مستشفى غريان في يوم 26 أبريل ثلاثة قتلى و37 جريحا جراء الاشتباكات التي شهدتها محاور بوشيبة والهيرة بالقرب من المدينة.

وبحي الناصرية بسبها سقط قتيلان وثمانية جرحى بعد تبادل لإطلاق النار بين مجموعتين مسلحتين.

وفي 27 من أبريل قتل طفلان بعد أن أصابت قذيفة عشوائية بناية في "عمارات 7000" بمنطقة أرض لملوم في بنغازي.

وشهد يوم 28 أبريل تقديم رئيس بعثة الأمم المتحدة لدى ليبيا برناردينو ليون مسودة لحل الأزمة الليبية، تنص على ضرورة الاتفاق علي فترة انتقالية محددة لا تتجاوز العامين، وتمديد ولاية الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور، واحترام انتخابات "مجلس النواب".

وفي ختام أبريل، قُتل مواطن بسبها على يد مجهولين، وضعوا جثة القتيل بالقرب من مركز سبها الطبي.

 

التعليقات

أضف تعليقك علي الخبر