سياسة
القراء : 1902

عرض تفصيلي للخبر
القوات المشاركة في قتال تنظيم الدولة في سرت القوات المشاركة في قتال تنظيم الدولة في سرت

هدوء حذر بسرت وتراجعٌ لتنظيم الدولة بالحي رقم 3

أجواء نت : خاص 19 سبتمبر 2016 - 14:15

تشهد محاور القتال اليوم في مدينة سرت هدوءا حذرا، بعد سيطرة القوات المشتركة في محاربة تنظيم الدولة على نقاط جديدة في الحي الثالث وسط سرت، وهي: مبنى صندوق الضمان الاجتماعي، ومدرسة الفتح، ومنزلٌ اتخذه التنظيم مستشفى ميداني.
 
وأكد المتحدث باسم غرفة العمليات العسكرية الخاصة مصراتة- سرت محمد الغصري لأجواء نت، مقتل أحد قادة التنظيم حسن الكرامي ووليد الفرجاني أثناء اشتباكات الحي رقم 3 وجرى التعرف إليهم منذ أربعة أيام.
 
وقال المتحدث باسم غرفة عمليات الطوارئ الجوية محمد قنونو لأجواء نت: إن سلاح الجو الليبي قام -أمس- بثلاث رحلات من الكلية الجوية إلى المستشفى الميداني لجلب جرحى الاشتباكات ونقل معدات ومستلزمات طبية إلى الميداني، مضيفًا أن سلاح الدعم الدولي نفذ خمس غارات على تمركزات التنظيم في الحي رقم 3 والجيزة البحرية.
 
من جهة أخرى قال المتحدث باسم مستشفى مصراتة المركزي أكرم قليوان لأجواء نت: إن قسم الحوادث والطوارئ استقبل ستة قتلى ونحو 59 جريحا من معارك أمس.
 
وبيّن الطبيب بالمستشفى الميداني محمد الأجنف لأجواء نت، أن الميداني يشهد تردد مرضى من أهالي سرت القاطنين بالمناطق المحررة، وناشد الأجنف المراكز الصحية البعيدة عن أماكن الاشتباك في سرت استقبال المرضى وتخفيف الحمل عن كاهله.
 
وفي سياق منفصل ذكر منسق الإعلام بجمعية الهلال الأحمر بمصراتة علي الغويل لأجواء نت أنهم انتشلوا 27 جثة من الحيين 1 و 3 ومنطقة السواوة منذ الثامن من الشهر الجاري، وسُلّمت الجثث إلى جهاز المباحث العامة بالمدينة لإجراء التحاليل اللازمة وتحديد الهوية.
 
ونقل مراسل أجواء نت في مصراتة عن عضو بغرفة العمليات الميدانية بسرت نجاح القوات في تدمير سيارتين مفخختين بالحي رقم 3 كما استهدف أفراد التنظيم القوات بقذائف الهاون ما سبب في جرح سبعة أشخاص، أمس الأحد.
 
وقال معاون آمر العمليات الميدانية بسرت عبد الهادى اداره: إن قرار حظر التجول لا يزال قائما، منذ الثاني من سبتمبر الجاري، ولكن عدم امتثال المواطنين لهذا القرار سبب ارتباكا لأحدى الغرف الذي قد يستغله تنظيم الدولة لتسلل إلى منطقة اللود وجارف واستهداف للمدنيين.
 
يذكر أن سيطرة تنظيم الدولة بسرت اقتصرت على آخر كيلو متر مربع بالمنطقة السكنية الثالثة وسط مدينة سرت، بعد أكثر من أربعة أشهر من القتال مع القوات المشاركة في محاربته، خسر خلالها التنظيم مواقع امتدت من جسر السدادة شرق مصراتة إلى مدينة سرت.
 

التعليقات

أضف تعليقك علي الخبر