منوعات
القراء : 2642

عرض تفصيلي للخبر
صورة أرشيفية لأحد قاعات الامتحانات صورة أرشيفية لأحد قاعات الامتحانات

التعيينات العشوائية في قطاع التعليم سبب نقص المعلمين المؤهلين

أجواء نت : خاص 6 ديسمبر 2016 - 16:11

تعاني المدارس بالقرى والبلديات، عجزا في أعضاء هيئة التدريس في بعض التخصصات، مما أثر على سير الدراسة فيها.
 
وقال مدير المكتب الإعلامي بوزارة التعليم بطرابلس رمضان الغضوي: إن كاهل وزارة التعليم أثقل بالعاملين غير المستفاد منهم، وغير المؤهلين تربويا، مما شّكل عائقا أمام إبرام تعاقدات جديدة من أجل سد العجز الذي تعاني منه المدارس، وقد بلغ عدد الموظفين بوزارة التعليم على مستوى ليبيا 560 ألف موظف، وفق قوله.
 
وأضاف الغضوي في تصريحه لأجواء نت اليوم الثلاثاء، أن عدم إيفاء الوزارة بسداد مستحقات التعاقدات في عامي 2013 و2014، هو سبب آخر حال دون فتح الباب أمام تعاقدات جديدة.
 
وأوضح الغضوي أن على الوزارة أن تضع خطة واضحة للتعيين، وأن تعمل على فتح سوق عمل للخريجين الجدد، ليأخذوا مكان المعلمين المتقاعدين، وألا تبني التعيينات على الجهوية أو العلاقات الشخصية، حسب وصفه.
 
وأكد الغضوي أن بعض البلديات، وضعت حدا لهذه المشكلة، بالتعاقد مع معلمين بعقود موسمية، في التخصصات التي تعاني من العجز بها، من بينها بلدية السايح ومصراتة.
 
يشار إلى أن العام الدراسي لهذا العام، بدأ في الــ 24 من أكتوبر الماضي، وقد تأخر عن الموعد المحدد، بسبب مشاكل في توفير الكتاب المدرسي.
 
 

التعليقات

أضف تعليقك علي الخبر